واحـة بشـتامى
السلام عليكم .. أنتم غير مشتركين فى المنتدى .. يسعدنا إنضمامكم إلينا .. مع تحيات إدارة منتدى " واحة بشتامى "

كلمة جمعية جيل العزة فى حفل افتتاح الجمعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلمة جمعية جيل العزة فى حفل افتتاح الجمعية

مُساهمة من طرف محمود عبدالرحيم في السبت أغسطس 20, 2011 11:12 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها ، وما يمسك فلا مرسل له من بعده ، وهو العزيز الحكيم } صدق الله العظيم
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ان لله عبادا اختصهم بقضاء حوائج الناس . حببهم الى الخير وحبب الخير اليهم . أولئك هم الآمنون من عذاب الله يوم القيامة "
الحفل الكريم
السادة الحضور

أهلا و سهلا بكم جميعا طبتم وطاب ممشاكم وجعلت الجنة متقلبكم ومثواكم . حللتم اهلا ونزلتم سهلا ، فأهلا و مرحبا بكم ضيوفا على جمعية " جيل العزة "

و بعد

فإن العمل الأهلي التطوعي يعدّ من أهم الوسائل المستخدمة للمشاركة في النهوض بمكانة المجتمعات في عصرنا الحالي. ويكتسب العمل الأهلي أهمية متزايدة يوماً بعد يوم, فهناك قاعدة مسلم بها مفادها أن الحكومات, سواء في البلدان المتقدمة أو النامية, لم تعد قادرة على سد احتياجات أفرادها ومجتمعاتها, فمع تعقد الظروف الحياتية ازدادت الاحتياجات الاجتماعية وأصبحت في تغيّر مستمر. ولذلك كان لا بد من وجود جهة أخرى موازية للجهات الحكومية تقوم بملء المجال العام، وتكمّل الدور الذي تقوم به الجهات الحكومية في تلبية الاحتياجات الاجتماعية. فهو يسهم إسهاماً فاعلاً في بناء المجتمعات وفي عملية التنمية. والعمل التطوعي له فوائد جمة على الشخصية الإنسانية إذ إنه يرفع من حسّ المسؤولية والانضباط لدى المواطنين من خلال عملية التربية والتهذيب الخلقي والقيمي، والتعريف بأسس النظام وقوانينه، ويزيد من رصيد التجارب عند الإنسان، كما يُسهم في تنمية المهارات، وصقل السلوكيات، وتوكيد الذات، ويعزز قيم التعاون والتعاضد والتسامح بين أفراد المجتمع ويعزز التكاتف والتماسك الاجتماعي ويحفز على إطلاق المبادرات لتقديم خدمات طوعيه تسهم في تقدم المجتمع.

العمل الأهلي التطوعي هو ممارسة إنسانية وسلوك اجتماعي يمارسه الفرد من تلقاء نفسه وبرغبة منه وإرادة، ولا يبغي منه أي مردود مادي. ويقوم على اعتبارات أخلاقية أو اجتماعية أو إنسانية، وغايته لا تقتصر فقط على المساعدات المادية وجمع (الأموال والهبات والمساعدات العينية وتوزيعها) ، بل يتعدى الأمر إلى أبعد من ذلك من الأمور الاجتماعية التي تهم الإنسان بصورة عامة، كالحفاظ على البيئة والاهتمام بالثقافة والتعليم والصحة ورفع مستوى المواطنين مادياً ومعنوياً ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.
يتمتع العمل التطوعي الأهلي بسمات عديدة، منها المساهمة في التنمية الاجتماعية من خلال تفعيل دور أفراد المجتمع واستثمار أوقات الفراغ، ومعرفة مشاكل المجتمع وقضاياه وحاجاته وحلها، وتدريب الفرد على المشاركة المفيدة والاستفادة من استثمار الطاقات والمواهب والفهم الحقيقي لمتطلبات المجتمع وظروفه وتعويد الفرد على العمل مع الآخرين كفريق عمل. وترجع أهمية التطوع إلى تنمية الإحساس لدى المتطوع بالانتماء والولاء للمجتمع ، وتقوية الترابط بين فئاته المختلفة التي اهتزت بعوامل التغير الاجتماعي، إضافة إلى أن التطوع يكون لوناً من ألوان المشاركة الإيجابية لا في تقديم الخدمة فقط وإنما أيضاً في توجيه ورسم السياسة التي تقوم عليها تلك المؤسسات الاجتماعية، ومتابعة تنفيذ برامجها وتقويمها بما يعود على المجتمع كله بالنفع العام ويشيع المحبة في المجتمع ويساعد على التعرف على الفجوات الموجودة في نظام الخدمات في المجتمع.
مما تقدم أرى أنه يجب إيلاء العمل الأهلي التطوعي الاهتمام المطلوب والجدي والإسهام في إيجاد جمعيات أهلية متنوعة تكون وعاءً لكل من لديه الرغبة في العمل الاجتماعي التطوعي متطلعين إلى النهوض بمجتمعنا على الأصعدة كافة
إن تغيير المفاهيم و استنهاض الفكر و استنفار الهمم و قدح زناد الفكر و فك مكابل العقل أبواب خير لا تقل أهمية عن الماديات التى يسعى أهل المعروف توفيرها للمحتاجين و الضعفاء .
أهلا بمنكرى الذات .. أهلا بكل مؤمن بالعمل العام دون تردد أو ارتجاف .. أهلا بكل فرد مهما اختلف فكره طالما أمن بالحوار .. أهل بالجميع من أجل الجميع .. أعمال الخير تسعنا جميعا أشخاصا و أفكارا مهما تعددت الخبرات و تباينت الميول .. أهلونا يأملون فينا الخير .. نسأل الله أن نكون عند حسن الظن .. و أن تكون أعمالنا طيبة صالحة خالصة لله سبحانه و تعالى .
قد يقول قائل و يتساءل أخر
من أنتم ؟ و إلى ما تهدفون ؟ و ما سبب تأسيسكم لجمعيتكم ؟ و ما هى الإضافات التى سوف تضيفها لما هو موجود من جمعيات موجودة بالفعل ؟ و هل هناك تنسيق أم تنافس ؟
كلها تساؤلات مشروعة . و لا حرج عندنا من الإجابة عليها و على غيرها مما يدور فى ذهن أهلينا الأعزاء بنى قريتنا الحبيبة .
من أنتم ؟
نحن أبناؤكم و اخوانكم و أباؤكم . فينا الطبيب و المهندس و المحاسب فينا أستاذ الجامعة و المعلم و المزارع و غيرها و غيرها من المهن و الوظائف . نشارككم الهموم و الأفراح نعمل للصالح العام نحس بما ينغص المعيشة و يكدر صفوها . نحس بآلام المرضى و نعايش أبنائنا الطلاب هموم تحصيل علومهم نعلم مستوى الخدمة فى العملية التعليمية . و نعلم يقينا سوء الخدمة التى تؤدى من رغيف خبز لا يصلح لآدمى و علاج فى المستشفى لا يفرق بين تشخيص مرض و آخر . فما يؤخذ لمرض يؤخذ لغيره و ربما لعكسه . نعلم يقينا مشاكلكم فى العملية الزراعية من سماد و مبيدات و دور منقوص من الجمعية الزراعية و بنك القرية الذى أنهك كاهل أهالينا المزارعيين .
نستمد قوتنا من ايماننا بالله . و أننا لا نبغى سوى الصالح العام و عمل الخير . نعلم أننا الأقوى بفكرنا و بكوننا على الحق لا نسعى لمكاسب شخصية أو منافع مادية لشخوصنا أنتم هدفنا الأسمى من أجلكم نفكر فى الرؤى و لكم نجتهد لوضع الخطط .
بكم و معكم نصل لهدفنا المنشود . فى اصلاح أمور الصحة بمتابعة دقيقة لما يحدث فى مستشفى القرية . و ما تحتاجه لتطوير أدائها . معا من أجل طبيب مقيم . من أجل توفير الأجهزة التى توفر علينا قدر الاستطاعة الذهاب لمستشفيات أخرى
معكم من أجل اصلاح العملية التعليمية و أن نكون حلقة خير بين الطلاب و معلميهم . نوفر لأبنائنا من غير القادرين الفرصة الكاملة فى فهم و تحصيل علومهم من خلال معلمين يتقون الله فيهم و لا يرهقونهم فى مقابل الدروس الخصوصية بإذن الله سوف ننشىء المراكز التعليمية و للعملية التعليمية أولوية فى أهداف جمعيتنا و التى هى جمعيتكم أيضا سوف نعمل جاهدين لتخريج الطبيب الناجح و العالم النابه بهم تنهض قريتنا و بهم و بأمثالهم تتقدم أمتنا فقد طويت صفحة الجهل و أشباه المتعلمين .
معكم و بكم سوف نصلح ما فسد فى المؤسسات الحكومية . لن نترك مكانا إلا دخلناه . و لن نترك فسادا الا كشفناه . و لن نترك فاسدا الا حاسبناه و قومناه .
لا نمتلك سلاحا سوى توكلنا السليم على الله سبحانه و تعالى . ثم ثقتكم الكبيرة فينا و دعمكم المستمر لنا .
من سلبيات الماضى نستلهم الفكر الصائب . و تصويب الأخطاء التى صنعها مفسدو الأمس عن عمد . سوف نعمل و لن نكل من ذلك و لن تلين لنا قناة حتى نحقق ما هدفنا اليه و ما تحركنا من أجله . همومكم فى قرار فكرنا . و التنمية هى الهدف المنشود و الدرج الذى نجتهد لنصعده .
لن نحطم موجود . و لن ننكر على مجتهد اجتهاده . نتعاون ماكان التعاون أجدى و أنفع . و نتنافس ما كانت المنافسة تصب فى وعاء الصالح العام لأهلينا و أبنائنا . ليس لدينا عنترية قرارات . و إنما رأينا من نبت الشورى و الرأى المشترك . و نلتزم بما نصل اليه من جماعية الرأى . جمعية جيل العزة مفتوحة أمام الجميع ما قبل الجندية قبل القيادة . سوف نعمل أن يكون أعضاؤنا من خيرة أهل البلد و صفوة شبابها . لن نقبل من كدر حياتنا حياتنا سابقا . لن نقبل من فسد و أفسد . فأبواب تأسيس الجمعيات مفتوح على مصراعيه فليأسسوا ما شاءوا . لن نتخلى اليوم عن مبادىء حاربنا من أجلها أيام العُسر و الشدة . و لكننا نقبل من هو عازم على أن يكون فاعلا دون أن يشترط علينا شروطا مسبقة فالأى للجميع . و لن نقبل أجندات مقابل تبرعات أو هبات فنحن نسير بفكرنا و لن يُسيرنا أحد مهما أعطى أو منع . شخوصنا قليلة بفردياتها . كثيرة و قوية بجمعها تحت مظلة الجمعية . لن يعمل أحدنا بإسمه و لكننا جميعا نعمل برؤيتمنا بإسم جيل العزة . لدينا الرقابة الصارمة فى جمع التبرعات و الأموال بكافة توصيفاتها من زكاة و هبات و غيرها . و لدينا الرقابة الأشد على مصارف هذه الأموال . لدينا عقليات تفكر للغد و ما بعده . تفكر فى أمور الشيوخ و أمراضهم .تفكر فى هموم الأرامل و تبعاتهم . تفكر فى أمال الشباب و تطلعاتهم . تفكر فيما هو متوقع من مشكلات و وضع تصورات لحلها . نفكر فى مركز الشباب و لماذا هجره الشباب . نفكر فى المدارس و ما بها من معوقات و مشكلات . نفكر فى الفلاح و ما يعانيه من مشكلات مع الجمعية الزراعية و مديونيات البنوك الزراعية .
نحن نهدف للخير حيثما كان نهدف الى حق فى العلاج اللائق لكل مواطن .
و ما سبب تأسيسكم لجمعيتكم ؟
أما السبب الرئيسى لتأسييس جمعية جيل العزة فهو لطموحات لا حد لها فى خوض غمار العمل الخيرى العام . و عندنا من الكفاءات و الكوادر التى تتميز بإنكار الذات و الحس الوطنى الخالص و المخلص و نهمها الشديد لخوض مضمار حُرمت منه عنوة لسنوات طويلة فثقتنا بأنفسنا لا حدود لها و طموحاتنا من أجل أهلينا غير ذات منتهى فلكم فى أعناقنا واجبات لن يحول بيننا و بين تحقيقها حائل بإذن الله خدمتكم هى هدفنا الأسمى نبذل فى سبيلها كل غالٍ و ثمين لن يهدأ لنا بال و لن تكل عزيمتنا حتى نحقق ما نصبو اليه من حقوق لكم فى أعناقنا لا نريد من وراء ذلك جزاء و لا شكورا و لا نريد سوى رضا الله حتى ينجينا من عذاب يوم عبوسا قمطريرا .
أما السؤال عن ما هى الإضافات التى سوف تضيفها لما هو موجود من جمعيات موجودة بالفعل ؟
فسوف يجيبنا عن هذا التساؤل تحديدا أخ و زميل عزيز فى كلمة لاحقة .
وفقنا الله و اياكم لفعل الخير و قول الحق و انكار الذات .
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

محمود عبدالرحيم
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات: 114
النقاط: 1325
التقييم: 6
تاريخ التسجيل: 15/04/2011
العمر: 50

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://w-beshtamy.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى