واحـة بشـتامى
السلام عليكم .. أنتم غير مشتركين فى المنتدى .. يسعدنا إنضمامكم إلينا .. مع تحيات إدارة منتدى " واحة بشتامى "

نعم الله علينا.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نعم الله علينا.

مُساهمة من طرف عطية محمد "أبوعبيدة" في الثلاثاء أبريل 19, 2011 7:13 pm

القول فـي تأويـل قوله تعالـى: وَإنْ تعدّوا نعمةَ اللّهِ لا تـحصوها إنّ الإنسانَ لظلومٌ كفـارٌ.
يقول تعالـى ذكره: وإن تعدّوا أيها الناس نعمة الله التـي أنعمها علـيكم لا تطيقوا إحصاء عددها والقـيام بشكرها إلاّ بعون الله لكم علـيها. إنّ الإنسانَ لظلومٌ كفـارٌ يقول: إن الإنسان الذي بدّل نعمة الله كفرا لظلومٌ: يقول: لشاكر غير من أنعم علـيه, فهو بذلك من فعله واضع الشكر فـي غير موضعه وذلك أن الله هو الذي أنعم علـيه بـما أنعم واستـحقّ علـيه إخلاص العبـادة له, فعبد غيره وجعل له أندادا لـيضلّ عن سبـيـله, وذلك هو ظلـمه. وقوله: كفـارٌ يقول: هو جحود نعمة الله التـي أنعم بها علـيه لصرفه العبـادة إلـى غير من أنعم علـيه, وتركه طاعة من أنعم علـيه.
وعن الضحاك أنه كان يقرأ: «منْ كلَ ما سألتـموهُ» ويفسره: أعطاكم أشياء ما سألتـموها ولـم تلتـمسوها, ولكن أعطيتكم برحمتـي وسعتـي. قال الضحاك: فكم من شيء أعطانا الله ما سألنا ولا طلبناه.

avatar
عطية محمد "أبوعبيدة"
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد المساهمات : 16
النقاط : 2457
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 16/04/2011
العمر : 34

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى