واحـة بشـتامى
السلام عليكم .. أنتم غير مشتركين فى المنتدى .. يسعدنا إنضمامكم إلينا .. مع تحيات إدارة منتدى " واحة بشتامى "

التعليم فى معاهدنا الازهرية

اذهب الى الأسفل

التعليم فى معاهدنا الازهرية

مُساهمة من طرف د. محمد البقلى في الإثنين مايو 02, 2011 11:32 pm

كانت المعاهد فى بشتامى و لا تزال محل استفهام فى مواضع كثيرة فلقد انتقلنا من مرحلة الفخر بان لدينا اول معهد فى البلاد المجاورة الى مرحلة مزرية نخجل من ان نذكر ان لدينا معاهد ازهرية . سلسلة من الاحداث و المتواليات تمر على المعاهد كان المنطقى ان تنقلها الى محطة حضارية لكن حدث العكس و انتهى المطاف الى غيابات من التردى و الاهمال انعكس بدوره على الطلبة و التلاميذ و نزل بمستواهم الى الحضيض و بهمهم الى الارض .
كان المعهد الابتدائى الازهرى اول معهد فى المنطقة يحضر اليه التلاميذ من دنشواى الى الحطيم و مشلة يحدوا ابائهم الامل فى غد مشرق و مستقبل باهر على يد مسئولى المعهد الابتدائى . و مرت السنين و اجتهد فاعلوا الخير لانشاء المعهد الاعدادى و الثانوى . و اكتمل لنا الحلم الذى طالما حلم به عامة الناس و تشرفوا به .
فى البداية اود ان اذكر قليلا من تاريخ المعهد الابتدائى فى فترة تولى الراحل العظيم الشيخ محمد الخراشى و هى الفترة التى تشرفت بالدراسة فيها ، كان الشيخ محمد رحمه الله رجلا صاحب رؤية و رسالة تفانى فى القيام بها و ادائها على أكمل ما يكون . و الحق اننى استطيع ان اجزم بانه قد وفق فى جزء كبير فى هذه الرسالة يتعدى التسعين بالمائة و هذا شئ عظيم و انجاز رائع خاصة فى ظل تلك الظروف التى كانت تمر بها البلد من فقر و جهل و غياب لرؤية مستقبل الابناء لدى أولياء امورهم الأمر الذى جعل مهمته أصعب بكثير . لكن الله وفقه لصدق نواياه و قوة عزيمته و كان هناك ايضا بعض العوامل التى ساعدت على ادائه لمهمته منها :
1 - كان الشيخ محمد رحمه الله صاحب رؤية و رسالة تعهد بأدائها و سعى فى طريقها بكل الوسائل
2 - تمتع الشيخ محمد رحمه الله بشخصية قوية و حازمة تتنافى مع روح الفوضى و التسيب التى تسربت الى معظم اجهزة الدولة
3 - تعاون بعض أو معظم أولياء امور التلاميذ معه و ثقتهم فيه
4 - كان هناك مجموعة من المدرسين التى كانت تعمل باخلاص و تفانى و لا تتعامل بمبدأ الدروس الخصوصية و غيرها
5 - الاهتمام بدخول التلاميذ فى مسابقات رسمية لحفظ القران الكريم و مسابقات فى المواد الاخرى مع معاهد اخرى و تشجيع التلاميذ على التحصيل و تحسين مستواهم حتى الخط العربى و اذكر ان الشيخ محمد رحمه الله كان يعطى حصص اضافيه لتحسين الخط العربى و كان حريصا على الوقوف على مستوى التلاميذ على مدى السنة
6 - الروح الاخلاقية التى اتسم بها التعامل بين اولياء الامور و المدرسين و الثقة التى كانت متبادلة فلم يحدث فى تلك الفترة ان رايت اى ولى امر لتلميذ يقاضى او يشتكى مدرسا بعكس ما نرى هذه الايام و الحق ان هذا لم يكن خطا المدرسين فقط بل خطا اكبر من اولياء الامور ادى فى النهاية الى جرأة التلاميذ على مدرسيهم و اهمالهم لدروسهم و تدنى مستواهم العلمى و الاخلاقى
رحل الشيخ محمد رحمه الله عن المعهد مع بداية تولى شباب المدرسين لمهمة التعليم فى المعهد و سرعان ما تغير الحال و تغيرت مسيرة التعليم فى المعهد و تدنى مستوى الطلاب و ندرت الكفاءات التى كانت تحمل راية التعليم فوق رؤسها لتحل محلها كفاءات فى اشياء اخرى الا التعليم.
الحال فى المعهد الاعدادى و الثانوى يختلف عن الابتدائى لكنه وصل للنتيجة الاسوأ و الأسرع فى تارخ المعاهد و التعليم و ارتبط اسم معهد بشتامى بالكلمة الشهيرة فى اذاعة القران الكريم (لم ينجح احد) . لم تكن هذه الكلمة وليدة الصدفة و لم تكن وليدة يوم و ليلة و انما نتجت عن تراكمات طالت المعهد لسنين طوال أسوأ من السنين العجاف بل و أطول منها بمراحل .
تبرع الاهالى لبناء المعهد و اتت تبرعات من خارج البلد و تطوع اهل الخير لافتتاح المعهد الذى كان حلم الطلبه و اهاليهم الذين ارقهم المشوار الى الشهداء و بدأ العمل بالمعهد و ظن الناس انها نهاية المطاف عندما سلموا ابنائهم الى مدرسى و موظفى المعهد و الحق انه كان عين الخطأ الذى حدث و كان كارثة بكل المقاييس لأن ما حدث بعد ذلك أدى الى ما نحن عليه الان .
لم يكن من مدرسى المعهد من بشتامى سوى عدد قليل لا يتعدى نسبة 10 بالمائة فى مقابل ان يكون كل موظفى المعهد من البلد ، الأمر الذى كان من أسوا ما حدث لبلدنا الحبيبة الطيبة . بداية ان العدد الضئيل للمدرسين من بشتامى مقارنة بمن هم من خارج بشتامى لم يكن ليضع الأولوية لمستوى الطلبة أو الدفع بهم فى الصفوف الامامية و حدث هذا لسببين اولهما ما ذكرت و هو النسبة الضيلة لعدد المدرسين رغم انى اذكر ان منهم من كان فى صلب ادارة المعهد ، و السبب الثانى انهم انفسم لم يكونوا يضعون ذلك الهدف نصب أعينهم و انما تعاملوا على ان الامر ليس سوى و ظيفة يتربح منها فقط و كأنها أدارة محلية أو جمعية زراعية مع كامل احترامى لهذه المؤسسات .
لم يكن يعنى أيا من هؤلاء المدرسين و معهم الموظفين و حتى العمال شئ سوى الراتب الذى طالما انتظره الجميع و انتظر معه مكافأة الامتحانات و هذا حق مشروع و لكن الراتب لم يكن ليتأخر ومن سيتأخر هو مستقبل هؤلاء الطلبة الذين كانوا أمانة معلقة فى رقابهم . لكنهم لم يراعوا ذلك بل انهم تركوا الامور لغيرهم و هم من غير أهل الثقة ليتصرفوا فى كل شئون المعهد و كأن هذا المعهد يخص بلدا اخرى غير بشتامى . الأغرب ان المعهد تعرض لمؤامرات من داخل و خارج البلد و كان رد الفعل لمدرسى و مسئولى المعهد هو الصمت بل و دعم هذه المؤامرات . اذكر من هذه المؤامرات ان المعهد كان يرسل اليه من المنطقة مدرسين قليلى أو منعدمى الكفاءة لم يكن مسئولى المعهد يحركون ساكنا بل انهم كانوا يضعونهم لطلبة الشهادات و تلك كانت كارثة كبرى و لم يحدث شئ كهذا الا فى معهد بشتامى . نعترف ان هناك امور روتينية او ادارية لا يمكن التغاضى عنها و لكن هل فى تنحية مدرس غير كفأ عن تدريس لطلبة الثانوية الأزهرية مخالفة أو جرم بل ان العكس هو الجرم فى عرف القانون و الضمير و مع ذلك لم يتدخل أى من مدرسى المعهد لمحاولة منع مثل هذا بل ان الأغرب ان من الذين انعدمت كفائتهم كثير من مدرسى البلد و منهم من وضعته أقدميته للتدريس لطلبة الشهادة الثانوية و عندما طلب الطلبة ان يدرس لهم مدرس أخر لم يتدخل المعهد بل و حدث ان عاتب بل و وبخ المدرس الطلبة و كنت منهم و كان مما قال ( الكلاب تعوى و القافلة تسير) ، كان هذا نموذجا من نماذج عدة احدها ان مدرسا لم يكن ليستعد للدرس و لم يكن يشرح الدروس الشرعية بل كان يتعامل على انها خطبة منبرية و كان يدرس ايضا لطلبة الشهادة فماذا ننتظر من الطلبة فى آخر العام و اين يذهب عرق و جهد أبائهم . أيضا مما حدث اننا نجد وفرة فى مدرسى العلوم الشرعية و العربية و نعانى من قلة مدرسى العلوم الطبيعية كالعلوم و الفيزياء و الكيمياء و الاحياء و الانجليزىة و الرياضيات و لم يكن الحل بطلب مدرسين متخصصين أو انتدابهم أو تعاقد مع مدرسى هذه المواد بل كان الحل تحويل مدرسى المواد الشرعية و الفلسفة بل و اللغة العربية الى تدريس الانجليزية و تحويل مدرسى العلوم الى تدريس الكيمياء و الرياضيات و غيرها وقد حدث هذا فى تاريخ المعاهد الأزهرية حتى منتصف الثمانينيات و أظن ان بعض هذا ما زال مستمرا حتى الان ، فلقد درس لنا خريجوا كلية الزارعة مناهج لم يدرسوها فى كلياتهم و حدثت كوارث بسبب ذلك .
كل هذا أدى الى المستوى المتردى للطلبة بل اكثر من ذلك عزوف الطلبة عن المذاكرة فقدان للقدوة و النماذج التى يجب أن يحتذوا بها .
أما عن غياب الرؤية و الهدف و الاستراتيجية فحدث و لا حرج فمن يصنع مثل هذا أو على الأقل لا يمنع أو يحاول أو أن يمنع هذه الضلالات لا و لن يكون صاحب فكر أو رؤية بل انه معول هدم لهذه المؤسسة الذى دفع كل الناس فى البلد ثمنها من مالهم و أبنائهم و يجب على الشرفاء فى البلد الوقوف فى وجهه و وضع الأمور فى نصابها الصحيح .
خلاصة القول أن مؤامرة ما حدثت سؤاء بقصد أو بدون قصد لكن النتيجة واحدة و الكارثة و قعت و كان ما كان و الأمر قد حدث و المهم الان أن نفيق و ننقذ ما يمكنا انقاذا لننقذ أبنائنا ونخرج بهم من عنق الزجاجة ليصلو ا الى بر الأمان و يلحقوا بركب التطور .

_________________
dr: Mohammed Abdel Maaboud Elbakly
Assistant lecturer of Audiology and balace medicine
Otorhinolaryngology department. Al-Azhar university
avatar
د. محمد البقلى
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 45
النقاط : 2689
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 22/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعليم فى معاهدنا الازهرية

مُساهمة من طرف محمود عبدالرحيم في الثلاثاء مايو 03, 2011 10:13 pm

عندما يكون النقد من خريج نابه .. تدرج فى المعاهد الأزهرية ( ابتدائى ـ اعدادى ـ ثانوى ) بقريتنا الحبيبة و التحق بقمة كليات القمة و أصبح فى ركاب صفوة العلماء من أساتذة كليات الطب .. عندما يكون النقد من شخصية بهذه المقومات فلابد أن نسمع لنقده الذى هو صياغة لواقع مرير تذوقت مرارته من السطور التى كتبها و مما بينها الكثير من العلقم .. بالتأكيد الدكتور / محمد البقلى لا يهدف للنقد فى حد ذاته .. و لكنه هدف لأبعد من ذلك .. و هو يسرد هذا الواقع المرير و المستقبل الأَمَرْ إذا لم ننتبه .. و هذا ناقوس إنذار .. فهل ننتبه ؟ ! و هل هناك رأى أخر يمكن أن يغير هذا الواقع .
avatar
محمود عبدالرحيم
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 114
النقاط : 2815
التقييم : 6
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://w-beshtamy.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعليم فى معاهدنا الازهرية

مُساهمة من طرف د. محمد البقلى في الأربعاء مايو 04, 2011 8:46 pm

اشكر تعليقك و اطرائك استاذنا الفاضل و يعلم الله أنى ما دخلت مشتركا فى الا فى سبيل رفع شأن هذه البلد التى كافح أهلها فى سبيل أبنائهم و رفعة شأنهم و ان كان هذا جهد المقل فأرجوا ان يتقبل منى اخوانى هذا النقد لأننا اتفقنا على الصراحة حتى نقف على أرض صلبة نستطيع التحرك من عليها فلبيقبل كل منا الاخر و يتسع صدره حتى نستطيع أن نخرج من عنق الزجاحة الذى مكثنا فيه طوال السنين الماضية . و الله الموفق

_________________
dr: Mohammed Abdel Maaboud Elbakly
Assistant lecturer of Audiology and balace medicine
Otorhinolaryngology department. Al-Azhar university
avatar
د. محمد البقلى
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 45
النقاط : 2689
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 22/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى