واحـة بشـتامى
السلام عليكم .. أنتم غير مشتركين فى المنتدى .. يسعدنا إنضمامكم إلينا .. مع تحيات إدارة منتدى " واحة بشتامى "

كيف يجب أن نفرح و نحتفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف يجب أن نفرح و نحتفل

مُساهمة من طرف د. محمد البقلى في الخميس مايو 05, 2011 4:29 pm

بداية اود ان اعترف بحق كل انسان فى أن يفرح و يحتفل بكل شئ يراه يستحق الفرح و الاحتفال بل اننى سأشاركه فرحته و أهنأه على ذلك . ليس لأن ذلك حق و انما من وضع الامور فى نصابها بمعنى ان نفرح بما يجب ان نفرح به و نحزن لما يستحق ذلك . و ان من واجبات المسلم لاخيه المسلم هو الفرح لفرحه و الحزن لحزنه بل انها من الحقوق ايضا . و المسلمين يجب أن يكونوا على قلب رجل و احد . لكنى رأيت من مظاهر الفرح فى بلدنا بل و غالب ربع مصر ما لم ولن يكن له اتصال بقريب أو بعيد بالفرح عامة ، بل ان الاغرب ان تأخذ تلك المظاهر شكلا رسميا و يعتبر الخروج عليها ضرب من ضروب التخلف و الرجعية . و طال ذلك ايضا مظاهر الحزن التى باتت تأخذ طابعا أقرب الى الاحتفال منه الى الحزن ، الأمر الذى يجب أن يقف الجميع لمواجهة هذه السلوكيات التى طالت المجتمع بجميع طبقاته و فئاته . و لنقف عند بعض المظاهر المتكررة التى تحث فى يومياتنا:
أولا: مظاهر الاحتفال بالزواج و الخطوبة و هى اكثر ما يحدث فى حياتنا اليومية و الحق انه يجب الوقوف عند الظواهر التى اتخذت شكل رسمى ، فبدلا من ان يحتفل اهل العروسين فى المنزل و يكون الاحتفال خالى من مظاهر خارجة عن العرف بل و الشرع ايضا ، تطور الأمر الى الاستعانة بفرق الأغانى و المطربين و منه الى ما يسمى بالدى جى و استعمال ترسانة من مكبرات الصوت تزعج الأهالى و الجيران بل انه فى بعض الاحيان لا يراعى أصحاب الفرح وجود طلبة بالجوار فى ثانوية عامة او كليات تكون امتحاناتهم على الابواب و الجميع يكون مشدود الاعصاب . لم يقتصر الامر عند هذا الحد بل امتد الى استئجار قاعات خصصت لهذا الغرض تنفق الالاف من الجنهيات فى سبيلها .و ينقل الناس و العروسين من البلد الى القاعة و يكون الاحتفال للصباح بما اننا لا نزعج احدا و القاعة ملكنا حتى الصباح . الغريب فى الامر انك لو طالبت اى من اهل العروسين بالتبرع و لو بجنيهات قليلة فستواجه سيل من شكاوى الفقر و ضيق اليد بل انك قد تخرج ما فى جيبك و تدفعه له ، و الادهى و الأمر حين تسمع الخبر المعتاد بأن اموال القاعة و الفرح و خلافه هى دين من البنك او شخص بعينه أو رهن لمحصول زراعة بعينها و تواجه طلب بالدعاء لسد الدين و الستر . أما اذا كان صاحب الفرح من ميسورى الحال ساعتها يكون الجواب مختلف و يجيبك صاحبنا بأنه حر فى التصرف فى أمواله حقه أن يفرح بالطريقه التى يراها مناسبة بل انه قد ينعت فاعلى الخير بأنهم هم اللصوص و هم من يسيئواالتصرف فى الأموال.
هذا فضلا عن كونه حرام شرعا فهو لم يحتوى الا على افعال منافية للشرع الحنيف و للسنة النبوية المطهرة بل ان بعض التصرفات قد تكون على عكس ما أمرنا به المولى عز و جل فى مثل هذه الأحداث. و اذا بدأنا بتحليل الأفعال التى يجب أن تكون و التى لا يجب أن تكون و نضعها فى الميزان و ننظر فى المتاح و غيره لنقف على حقيقة الأمور و نحاول ان نصلح ما يمكن اصلاحه .
عادة ما يكرة الناس اخبارهم بأن هذا الشئ أو غيره حرام او غير مستحب وسأبدأ بالأشياء الحلال و اعددها حتى لا يظن ضعاف النفوس اننا نحب التنكيد عليهم و حسب، أليس اطعام الطعام و الوليمة حلال بل مستحب و سنة أيضا . من السنة عمل وليمة و دعوة الناس اليها و طلب الدعاء للعروسين بالخير و حسن العشرة و هذا و لله الحمد يفعله الجميع ، ايضا من المستحب اخراج شئ مما يمتلك العروسين فى سبيل الله للفقراء و المساكين و اليتامى و المحرومين ،حتى يبارك الله الزواج و يمنع الحسد و يهدى الله تعالى نفوس الزوجين . لماذا لا نفعل هذا قدر المستطاع ؟ . ايضا تزيين الشارع و المنزل بالأضواء حلال ، من ناحية هو اعلام بالزواج و اشهار و من ناحية اخرى يدخل البهجة و السرور على اصحاب الفرح و العروسين . اذا لماذا نرتكب المحرمات بل و ننفق الاموال الطائلة من اجلها و الادهى من ذلك تلك المنافسة الحامية الوطيس بين ضعاف النفوس فى استحضار الراقصات و الفرق الغالية و اعتبارها نوع من المفاخرة و التباهى . لماذا ننفق أموالنا فى هذه التفاهات و تشح نفوسنا عن انفاق جنيه واحد فى سبيل الله . اننى أقترح أن يتوجه أحد افراد لجنة الزكاة الى صاحب الفرح و أن يطلب منه أى مبلغ لحساب اليتامى و الفقراء و اذا رفض يطلب منه خصم المبلغ من حساب الفرقة أو صاحب الدى جى . هل هذا طلب غير منطقى او مبالغ فيه ؟ . اننى أتسائل لماذا نحضر الشياطين الى بيوتنا و بعدها نتسائل لماذا تحدث المكاره و المصائب . و جميعنا يعلم ماهى المكاره التى يعانى منها العروسين و ذويهم و هى من نوعية الربط و السحر و خلافه . و تستمر الأخطاء بالذهاب الى الدجالين و النصابين و الارتماء فى احضانهم و اتباع ضلالاتهم و هذا ما يعقد الأمور و لا يحلها . ذلك أنهم يسعون فى طرق مخالفى للشرع بل و أمور كلها شرك بالله و العياذ بالله.
أما المخدرات فحدث و لا حرج فالأمر بات شبه رسمى فى البلد و الفرح الذى يتم بدون مخدرات يفقد شرعيته بل و لا يعترف به ... يا للعجب ..... ألم يمت من شبابنا فى الافراح بسبب المخدرات ؟ . بل اننا تناسينا ذلك و استمرت تلك الظاهرة فى الظهور حتى صار الفرح للمخدرات و ليس لاتمام الزواج. نسأل الله أن يعافينا و شبا المسلمين من هذا البلاء .
أما الاختلاط و ظهور مشاكل و عداءات ليس لها أساس سوى توافه الأمور .
ماذا لو احتفل الناس فى بيوتهم بدون موسيقى و رقص مخدرات ؟. ماذا لو احتفلو بدون مشاكل ؟. ماذا لو لم يذهبوا الى الدجالين و المحتالين و اتبعوا شرع الله و سنة نبيه المصطفى (صلى الله عليه و سلم) ؟.
كيف نطلب من الله أن يبارك لنا زواجنا و نحن لم نتخذ تدابير لذلك بل فعلنا عكس ذلك ؟. كيف نطلب منه تعالى الستر و هداية الزوجات و الازواج و نحن من فضح نفسه وافسدنا دنيانا و اهلينا بتلك المعاصى ؟.
اننى اهيب بشرفائنا و عقلائنا أن يسعوا فى طريق ايقاف هذه الضلالات بكل الطرق ، كما اننى اهيب بالعقلاء و المخلصين من خطباء المساجد شن حملة توعية قوية و اظهار مفاسد هذة الاشياء و توابعها على جميع الاصعدة حتى تنتهى هذه الاشياء و تذهب الى غير رجعة .
أما باقى الظواهر فلها موضوع آخر نكمله فيما بعد . نسأل الله التوفيق الى ما فيه خير البلاد و العباد.

_________________
dr: Mohammed Abdel Maaboud Elbakly
Assistant lecturer of Audiology and balace medicine
Otorhinolaryngology department. Al-Azhar university
avatar
د. محمد البقلى
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 45
النقاط : 2505
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 22/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى