واحـة بشـتامى
السلام عليكم .. أنتم غير مشتركين فى المنتدى .. يسعدنا إنضمامكم إلينا .. مع تحيات إدارة منتدى " واحة بشتامى "

سلوكنا فى الافراح و الاحزان (تتمة مقال كيف يجب ان نفرح و نحزن)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلوكنا فى الافراح و الاحزان (تتمة مقال كيف يجب ان نفرح و نحزن)

مُساهمة من طرف د. محمد البقلى في الجمعة مايو 06, 2011 8:55 pm

كان المقال الاول محاولة للنظر فى السلوكيات المتبعة فى الأفراح و التى ابتلى بها المجتمع عامة ، و كان الهدف هو تحليل التصرفات و الوقوف عليها لوضع الأمور فى نصابها الصحيح و السعى لمنع و ايقاف هذه السلوكيات التى تضر بنا و بشبابنا .
من تلك المظاهر و هى ظاهرة تحتل مرتبة ثانية بعد الأفراح و مناسبات الزواج ظاهرة السبوع و تلك التى تتم احتفالا لبلوغ المولود يومه السابع . تلك الظاهرة التى لم يكن لها اثر لا فى التاريخ الاسلامى و لا فى السنة و حلت تلك الظاهرة محل الموروث من السنة النبوية المطهرة و هى العقيقة التى نادرا ما نراها بل و ان فاعلها يلقى ما يلقى من التعليقات و التندرات و كأنه ارتكب محرما او بدعة من البدع .
لم يكن لتك الظاهرة أصل فى التاريخ سوى تلك الرواية التى لا أعلم مدى صحتها التى تقول أن ظاهرة السبوع نشأت فى العصر الفاطمي و كانت حلقة فى سلسلة نشر البدع و الخرافات لمسح الهوية السنية و غمس الشعوب فى ضلالات و خرافات تبعدهم عن صحيح العقيدة.
لقد كانت و ما زالت العقيقة هى السنة التى تتبع فى مثل هذه الحالات و فيها من الخير و البركة ما يفتح به الله على عباده و على المولود . أيضا التذكير بالعقيقة فيه اعطاء وجه اسلامى و صبغة دينية صحيحة للسلوك المجتمعى الذى يميزالمجتمع المسلم عن باقى مجتمعات الكون.
أما مظاهر الحزن فمما لا شك فيه ان المئاتم هى التى تتكرر فيها المظاهر السلبية بشكل روتينى حتى صار العرف هو ذلك السلوك . فمن جلوس فى المنزل أو دار مناسبات و استقبال المعزين الى استحضار القراء الى تجهيز المفروشات الفاخرة بل ان مظاهر المفاخرة كانت تحدث فى المئاتم بالمفروشات و السجائر و حتى أدوات شرب الشاى و القهوة و قد حدث أن حدثنى أحد أصدقائى عما رآه فى أحد المئاتم من المفروشات الفاخرة و اطقم اوانى الشاى الفاخرة و المذهبة و كمية مكبرات الصوت و غيره من مظاهر المفاخرة ما يعلمه الجميع ، رغم علمى يومها بأن الميت لم يكن ليفعل هذا و هو حى فى اى مناسبة سارة له من ضيق ذات اليد الذى كان يعانى منه .
الحق اننى أكاد اجزم بأن المئاتم صارت من الاحداث التى يحتفل بها الناس بل و يستعرضون امكاناتهم و قدرتهم على حشد الجهود و الافراد لجعل المأتم و كأنه عمل درامى من الطراز الأول و، ناهيك عن أنه اصبح لونا من الوان المفاخرة و أصبح الناس يعير بعضهم بالمأتم الفلانى الذى لم يكن به القارئ الفلانى و أشياء من هذا القبيل.
ان الأصل فى مثل هذه المواقف ان يحضر المسلمون ليساندوا أهل المتوفى و يقدموا لهم العون ان استطاعوا أو طلب منهم اهل المتوفى العون . و هذا حق لأهل المتوفى من المجتمع و المسلمين .
ماذا لو جلس الناس فى بيوتهم او حتى فى دور المناسبات بدون تلك المظاهر ، ماذا لو جلسوا بدون مقرئ يكلف الاف الجنيهات، ماذا لو جلسوا بدون المفروشات الفاخرة و المشروبات ذات الاوانى القيمة . ليس هذا بخلا أو سوء تصرف و انما ذلك هو عين الصواب و هدف الشريعة.
ماذا لو دبرنا تلك الاموال التى تنفق فى هذه الاحتفالية لليتامى الذين يتركهم الاب لأعمام و اخوال لا يشفقون عليهم و لا يراعون فيه شرع الله بل انهم قد يتعمدون ظلمهم و أكل اموالهم بالباطل، ماذا لو خرجت تلك الأموال فى سبيل الله لليتامى و الأرامل الذين يقفون طابورا طويلا أمام لجنة الزكاة كل شهر ؟.
أننى اقترح كما قلت فى المقال الأول ان يتوجه أحد رجال لجنة الزكاة الى صاحب تلك المأتم طالما تأكدوا من من تيسر حاله و قدرته على المساعدة و أن يطلب منه مالا للجنة الزكاة للمساهمة فى مساعدة اليتامى و المحتاجين .
اننى أهيب بعقلائنا و شرفائنا و رجال المنابر المخلصين للأمة التصدى لهذه الظواهر االسلبية و كشف بطلانها على مرأى و مسمع الجميع حتى يبين الله الحق من الباطل و ينصر دينه و أمته.
نسأل الله أن يجعل ما كتبت خالصا لوجهه و أعوذ بالله ان اكون جسرا تعبرون به الى الجنة و يلقى به فى النار. اللهم آمين .

_________________
dr: Mohammed Abdel Maaboud Elbakly
Assistant lecturer of Audiology and balace medicine
Otorhinolaryngology department. Al-Azhar university
avatar
د. محمد البقلى
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 45
النقاط : 2505
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 22/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى