واحـة بشـتامى
السلام عليكم .. أنتم غير مشتركين فى المنتدى .. يسعدنا إنضمامكم إلينا .. مع تحيات إدارة منتدى " واحة بشتامى "

رسائل فى فن تربية الأبناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسائل فى فن تربية الأبناء

مُساهمة من طرف عطية محمد "أبوعبيدة" في الأربعاء أبريل 20, 2011 9:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الرسالة الأولى " التربية بالحب "

وسائل التربية بالحب .... أبجديات التربية بالحب : ـ
1ـ كلمة الحب ,,, 2ـ نظرة الحب ,,,,, 3 ـ لقمة الحب ,,,
4ـ لمسة الحب ,,,, 5ـ دثار الحب ,,,,,6 ـ ضمة الحب ,,,,
7 ـ قبلة الحب ,,,

الأولى : كلمة الحب .
كم كلمة حب نقولها لأبنائنا (الدراسات الحديثة تقول أن الفرد حين يصل إلى عمر المراهقة يكون قد سمع مالا يقل عن ستة عشر ألف كلمة سيئة ولكنه لا يسمع إلاّ بضع مئات كلمة حسنة ) .إن الصور التي يرسمها الطفل في ذهنه عن نفسه هي أحد نتائج الكلام الذي يسمعه ، وكأن الكلمة هي ريشة رسّام إمّا أن يرسمها بالأسود أو يرسمها بألوان جميلة . فالكلمات التي نريد أن نقولها لأطفالنا إمّا أن تكون خيّرة وإلاّ فلا .
بعض الاباء يكون كلامه ( حط من القيمة, تشنيع ، استهزاء بخلقة الله ) ونتج عن هذا لدى الأبناء [ انطواء, عدوانية, مخاوف , عدم ثقة بالنفس ]

الثانية : نظرة الحب
اجعل عينيك فى عين طفلك مع إبتسامة خفيفية وتمتم بصوت غير مسموع بكلمة ( أحبك يــ ) كرر ذلك ثلاث أو أربع مرات قد يوجد استهجان واستغراب من قِبل الإبن وقد يسأل ماذا تفعل يأبى عندئذ يكن جوابك ( اشتقت لك يــ ), ربما يستصعب ذلك بعض الأباء والأمهات لسببٍ أو لأخر, ولكن هذه الطريقة لها أثر ونتائج غير عادية.

الثالثة : لقمة الحب
لا تتم هذه الوسيلة إلا والأسرة مجتمعة على سفرة واحدة ( كم وجبة تجتمع عليها الأسرة كاملة" الأب , الأم , الأبناء"؟ !! ) [ نصيحة .. على الأسرة ألاّ يضعوا وجبات الطعام في غرفة التلفاز ] حتى يحصل بين أفراد الأسرة نوع من التفاعل وتبادل وجهات النظر . وأثناء تناول الطعام ليحرص الآباء على وضع بعض اللقيمات في أفواه أطفالهم . فإذا أبى الابن أن تضع اللقمة في فمه فلتضعها في ملعقته أو في صحنه أمامه ، وينبغي أن يضعها وينظر إليه نظرة حب مع ابتسامة وكلمة جميلة وصوت منخفض (ولدي والله اشتهي أن أضع لك هذه اللقمة ، هذا عربون حب ياحبيبي) بعد هذا سيقبلها.
الرابعة : لمسة الحب
على الأباء والأمهات أن يكثروا من لمس الأبناء( على الرأس, الكتف,......) أثناء الحديث معهم, وليس من الحكمة حينما يتحدث الأب مع ابنه أن يجليسا على كرسيين متقابلين بل يفضل أن يكونا بجواربعضهما الأب بجانب أبنه وأن تكون يد الأب على كتف ابنه[ اليد اليمنى على الكتف الأيمن ],
لننظر إلى طريقة استقبال النبى صلى الله عليه وسلم لمحدثه ( كان صلى الله عليه وسلم يلصق ركبتيه بركبة محدثه وكان يضع يديه على فخذى محدثه ويقبل عليه بكليته. ) وقد اثبتت الدراسات الحديثة أن مجرد اللمس يجعل الإحساس بالود وبدفء العلاقة يرتفع إلى أقصى الدرجات.
إذا أراد الأب أن يحدث ابنه فلا يجلس فى مكان بعيد عنه لأنه مع بعد المسافة سيضطر الأب إلى رفع الصوت و"رفع الصوت ينفر" فليحذر الأباء من ذلك !!

الخامسة : دثار الحب
ليفعل هذا الأباء والأمهات كل ليلة ... إذا نام الإبن فتعال إليه أيها الأب وقبله وسيحس هو بك فإذا فتح عين وقال مثلاً (انت جيت يا بابا ) ؟؟؟ فقل له (أيوه جيت ياحبيبى ) وغطيه بلحافه.
فى هذا المشهد سيكون الإبن فى مرحلة اللاوعى أى بين اليقظة والمنام, وسيترسخ هذا المشهد فى عقله وعندما يستيقظ من نومه سيتذكر أن أباه أتاه بالأمس وحدث كذا وكذا,,.
بهذا الفعل تقترب المسافة بين الأباء والأبناء...
[ يجب أن نكون قريبين منهم بأجسادنا وقلوبنا ]

السادسة : ضمة الحب
لا تبخلوا على أبنائكم بهذه الضمة فالحاجة إلى ضمة الوالدين للأبناء كالحاجة إلى الطعام والشراب والهواء كلما أخذت منه فستظل محتاجاً له.

السابعة : قبلة الحب
قبل النبى صلى الله عليه وسلم أحد سبطيه إما الحسن أو الحسين فرأه الأقراع بن حابس فقال أتقبلون صبيانكم ؟؟!! والله إن لى عشرة من الولد ما قبلتُ واحداً منهم !! فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم "أوَ أملك أن نزع الله الرحمة من قلبك."
أيها الأباء إن القبلة للإبن هى واحد من تعابير الرحمة, الرحمة التى ركز عليها القرآن وقال الله عزوجل عنها سرٌ لجذب الناس إلى المعتقد, وحينما تفقد هذه الرحمة من سلوكنا مع أبنائنا فنحن أبعدنا أبناءنا عنا سواءً أكنا أفراداً أو دعاة لمعتقد وهو الإسلام.
هذه وسائل الحب من يمارسها يكسب محبة من يتعامل معهم وبعض الآباء و الأمهات إذا نصحوا بذلك قالوا ( إحنا ماتعودنا ) سبحان الله وهل ما أعتدنا عليه هو قرآن منزل لانغيره .
وهذه الوسائل هي ماء تنمو به نبتة الحب من داخل القلوب ، فإذا أردنا أن يبرنا أبناءنا فلنبرهم ولنحين إليهم ، مع العلم أن الحب ليس التغاضي عن الأخطاء .



أبوعبيدة

الأحد 13 صفر 1431 هــ
الموافق7/2/2010م

avatar
عطية محمد "أبوعبيدة"
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد المساهمات : 16
النقاط : 2457
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 16/04/2011
العمر : 34

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات

مُساهمة من طرف محمود عبدالرحيم في الأربعاء أبريل 20, 2011 9:50 pm

الأخ الفاضل الكريم
أبو عبيدة
أحمد الله سبحانه و تعالى أن وفقنا لهذا العمل الذى جمع أفكارنا و جمعنا على حبه سبحانه و تعالى .. كم هى رائعة سطورك فى كيفية التربية بالحب .. ما نبع من القلب وصل للقلوب .. و قد وصلت رسالتك تامة .. بارك الله فيكم معلما و مربيا و محفظا لكتاب الله عز و جل .. جعل الله كلماتكم الراقية الرقيقة فى ميزان حسناتكم .. و رزقنا الله بر أبنائنا حتى نتحصل على برهم حال احتياجنا لذلك .. جزاكم الله خيرا .
avatar
محمود عبدالرحيم
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 114
النقاط : 2631
التقييم : 6
تاريخ التسجيل : 15/04/2011
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://w-beshtamy.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أحبك الله

مُساهمة من طرف أحمد عبد الوهاب في الخميس أبريل 21, 2011 12:32 am

مجهود رائع ومشكور من الأستاذ عطية، وأنا أطلب منك أن تطبع هذه الرسالة الجميلة وتوزعها على أولياء الأمور ...وجزاكم الله خيرًا
avatar
أحمد عبد الوهاب
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد المساهمات : 15
النقاط : 2438
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 16/04/2011
العمر : 33

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى